اضطراب التعلق عند الأطفال..4 نصائح لمساعدة طفلك
طفولة تحميل الموضوع ملف ورد تحميل الموضوع ملف PDF تابعنا على اخبار جوجل

اضطراب التعلق عند الأطفال..4 نصائح لمساعدة طفلك

تقييمات الموضوع الحالية:

نبذه مختصرة عن الموضوع

يؤدي اضطراب التعلق عند الأطفال مثل الارتباط غير الآمن، إلى صعوبة التعبير عن المشاعر، وعدم المرونة، وضعف الثقة بالنفس، ومشاكل السلوك، ولكن بالعلاج النفسي والحب الصحي للوالدين يمكن تعديله

الموضوع كاملاً

دليل الموضوع:

المقدمة

الفرق بين مشكلات التعلق واضطرابات التعلق

نصائح لتربية طفل يعاني مشاكل التعلق

المصدر

المقدمة

يرتبط اضطراب التعلق عند الأطفال، وهي الرابطة العاطفية بين الطفل ووالديه أو مقدم الرعاية، بشكل عميق بنموه النفسي والعاطفي.

فالتعلق الآمن، المُتميز بالدفء والاستجابة، ضروريًا لنمو الطفل بشكل سليم، فهو يعزز شعوره بالأمان والثقة بالنفس، ويساعده على التعبير عن مشاعره بشكل صحي، ويمهده لبناء علاقات إيجابية مع الآخرين.

في المقابل، تؤدي مشكلات التعلق، مثل الارتباط غير الآمن أو المتقطع، إلى صعوبات في التعبير عن المشاعر، وضعف المرونة، وقلة الثقة بالنفس، ومشاكل سلوكية، وعلاقات غير صحية.

وباستخدام الأدوات المناسبة، مثل العلاج النفسي، وبالصبر والحب الصحي، يمكن للوالدين أو مقدمي الرعاية مساعدة الأطفال على تكوين علاقات صحية، ونقدم في مقالنا أهم النصائح التي ستساعدك على ذلك.

الفرق بين مشكلات التعلق واضطرابات التعلق

تُعد مرحلة الطفولة المبكرة حاسمة لتكوين علاقات آمنة وصحية، وتلعب دورًا هامًا في نمو الطفل العاطفي والسلوكي، وتنشأ مشكلات التعلق عندما تواجه هذه العلاقات اضطرابًا أو تعثرًا.

أولًا مشكلات التعلق

تُشير مشكلات التعلق إلى مجموعة من الصعوبات في تكوين علاقات عاطفية صحية مع مقدمي الرعاية.

تتراوح شدة هذه المشكلات من خفيفة إلى شديدة، وتظهر على شكل سلوكيات، مثل:

1.     سلوكيات التعلق غير الآمن، مثل: التعلق المفرط، أو تجنب القرب، أو صعوبة تهدئة الطفل.

2.     صعوبات في التعبير عن المشاعر، مثل: الغضب، أو الحزن، أو الخوف.

3.     مشكلات سلوكية، مثل: العدوانية، أو الانطواء، أو التخريب.

ثانيًا اضطرابات التعلق

في الحالات الأكثر شدة، يتم تشخيص الطفل بأحد اضطرابات التعلق المميزة، وهما:

1.     اضطراب التعلق التفاعلي ( RAD ): يتميز هذا الاضطراب بنقص حاد في قدرة الطفل على تكوين علاقات عاطفية عميقة، وقد يظهر الطفل سلوكيات، مثل: الانسحاب العاطفي، ومقاومة الراحة، والسلوكيات العدوانية.

2.     اضطراب المشاركة الاجتماعية المحظورة ( DSED ): يتميز هذا الاضطراب بقلة الحذر في تكوين العلاقات، حيث لا يظهر الطفل تفضيلًا واضحًا لمقدمي الرعاية الأساسيين، ويسعى للحصول على الراحة والاهتمام من أي شخص، وقد يواجه صعوبة في تكوين علاقات ذات معنى مع الآخرين.

نصائح لتربية طفل يعاني مشاكل التعلق

تربية طفل يعاني ارتباط غير آمن قد يكون تحديًا محبطًا ومستنزفًا عاطفيًا، فيجب أن تقدم أفضل جهودك في التربية دون الاطمئنان إلى وجود علاقة محبة مع طفلك.

في بعض الأحيان قد تتساءل عما إذا كانت جهودك تستحق العناء، ولكن مع الوقت والصبر والجهد، يمكن إصلاح مشكلات التعلق.

المفتاح هو أن تظل هادئًا ولكن حازمًا ومستجيبًا أثناء تفاعلك مع طفلك، سيعلم هذا طفلك أنك آمن ويمكنه الوثوق بك، وإليك بعض النصائح لتربية طفل يعاني مشاكل التعلق:

أولًا جهز نفسك عاطفيًا

يشعر الطفل الذي يعاني مشاكل التعلق بالتوتر، لذلك قيم مستويات التوتر لديك قبل مساعدة طفلك، ويمكنك إدارة ذلك بالإرشادات التالية:

املك توقعات واقعية

قد يكون العمل على مساعدة طفلك طريقًا طويلاً، لذلك ركز على اتخاذ خطوات صغيرة للأمام واحتفل بكل تقدم يحققه طفلك.

كن صبورًا

يمكن ألا تحدث التحسينات بالسرعة التي تريدها، ويمكن أن تواجه بعض العقبات على طول الطريق، ولكن من خلال التحلي بالصبر والتركيز على التحسينات الصغيرة، ستخلق بيئة آمنة لطفلك.

تعزيز روح الدعابة

الفرح والضحك يلعبان دورًا هامًا في إصلاح مشاكل التعلق، حتى في الأوقات الصعبة ابحث عن أشخاص أو أنشطة تساعدك على الضحك والشعور بالراحة.

اعتنِ بنفسك

قلل من الالتزامات الأخرى وخصص وقتًا لنفسك، ستساعدك الراحة والتغذية الجيدة على الاسترخاء واستعادة طاقتك حتى تتمكن من إعطاء اهتمامك الكامل لطفلك.

ابحث عن الدعم

اعتمد على الأصدقاء والعائلة وموارد المجتمع، واطلب المساعدة قبل أن تصل إلى حالة انهيار من التوتر، قد ترغب أيضًا في الانضمام إلى مجموعة دعم للآباء.

ثانيًا توفير الاستقرار والأمان

توفير الاستقرار والأمان هو أمر حاسم عند تربية الأطفال الذين يعانون مشاكل التعلق، وإليك بعض النصائح لتحقيق ذلك:

وضع توقعات وقواعد واضحة

أنشئ قواعد سلوكية محددة ومفهومة لطفلك، وأكد على تطبيقها بتواصل مستمر.

يشعر الأطفال الذين يعانون مشاكل التعلق بالأمان عندما يعرفون ما يتوقعونه وما هي الحدود المسموح بها.

المحافظة على الهدوء والاستقرار

عندما يكون طفلك منزعجًا أو يظهر سلوكًا غير ملائم، حافظ على هدوئك وتحكم في ردود أفعالك.

يكون السلوك السلبي علامة على عدم قدرة الطفل على التعامل مع مشاعره، وبالتالي يحتاج إلى دعمك وتوجيهك بدلًا من التأديب العاطفي.

إعادة الاتصال بعد الصراع

بعد حدوث صراع أو نوبة غضب، كن متاحًا ومستعدًا لإعادة الاتصال بطفلك.

قد يحتاج الطفل إلى بعض الوقت لاستعادة توازنه العاطفي، وعندما يكون جاهزًا، قدم له الدعم والحب.

اعتراف بالأخطاء والتصحيح

عندما تقع في الخطأ أو تفعل شيئًا غير حساس، كن مستعدًا للاعتراف بالخطأ وتقديم اعتذار صادق.

يساعد ذلك الطفل على فهم أنه بالرغم من أنك لست مثاليًا، إلا أنك تهتم به وتحاول أن تكون على أفضل وجه.

الحفاظ على الروتين والجدول الزمني

يشعر الأطفال الذين يعانون مشاكل التعلق بالقلق تجاه التغيير وعدم الاستقرار.

لذلك، حافظ على جدول زمني وروتين منتظم في حياة طفلك؛ هذا يمنحهم الشعور بالأمان والثبات.

ثالثًا ادعم صحة طفلك

يعتبر دعم صحة طفلك أمرًا حاسمًا عندما يعاني مشاكل التعلق، ويمكن تجسيد هذا الدعم من خلال النصائح التالية:

نظام غذائي صحي

تأكد من توفير نظام غذائي صحي لطفلك يتضمن الحبوب الكاملة، والفواكه، والخضروات، والبروتين الخالي من الدهون.

كما تجنب السكر وزيادة تناول الدهون الجيدة، مثل: الأسماك، وبذور الكتان والأفوكادو، وزيت الزيتون لتعزيز صحة الدماغ.

النوم الجيد

يصعب على الأطفال التركيز وتعلم أشياء جديدة إذا كانوا متعبين خلال النهار، لذلك تحديد جدول زمني منتظم للنوم يساعد على تحسين مشاكل النوم لدى الأطفال.

ممارسة النشاط البدني

يوفر النشاط البدني علاجًا رائعًا للتوتر والإحباط والعواطف المكبوتة، ويساعد على إفراز الإندورفينات التي تعزز الراحة.

يعتبر النشاط البدني مهمًا بشكل خاص للأطفال الذين يعانون نوبات غضب، لذلك جرب مختلف الأنشطة والرياضات لمعرفة ما يجذب طفلك إذا لم يكن نشيطًا بشكل طبيعي.

رابعًا أظهر الحب لطفلك

يواجه الأطفال الذين يعانون مشاكل التعلق صعوبة في قبول الحب والتعبير الجسدي عنه.

ومع ذلك، يمكنك مساعدتهم على تعلم قبول الحب بالثبات والتكرار مع مرور الوقت، لتعزيز بناء الثقة والأمان من خلال رؤية أفعال المحبة وسماع الكلمات المطمئنة والشعور بالراحة، وستساعدك على ذلك النصائح التالية:

عبر عن حبك بالاحتضان

ومع ذلك، يجب أن تحترم دائمًا رغبة طفلك وراحته، وفي حالات الإساءة والإهمال والصدمات السابقة، قد تحتاج إلى التصرف ببطء لأن طفلك يكون مقاومًا للمس الجسدي.

التواصل البصري

حافظ على التواصل البصري أثناء التحدث مع طفلك، فإذا كنت مشتتًا أو غير مهتم في كثير من الأحيان، فقد يلاحظ طفلك عدم انتباهك.

ساعد طفلك على تحديد مشاعره والتعبير عن احتياجاته

قد لا يكون الأطفال الذين يعانون مشاكل التعلق على دراية بمشاعرهم أو كيفية طلب ما يحتاجونه، كما عزز فكرة أن جميع المشاعر طبيعية وأنه بإمكانهم التعبير عنها بطرق صحية.

استمع إلى طفلك وتحدث معه والعب معه

حدد أوقات يمكنك فيها أن تكون متاحًا بالكامل لطفلك وتركيزك لتجعله يشعر بالراحة.

يصعب ترك كل شيء والتخلص من عوامل التشتت والعيش في اللحظة الحالية، ولكن قضاء وقت ممتع مع طفلك يوفر فرصة رائعة له للانفتاح عليك والشعور بالاهتمام والرعاية المركزة التي تقدمها له.

المصدر

www.helpguide.org

تم اضافة الموضوع بواسطة : Heba Aboelneel
التحميل بصيغة ملف Word التحميل بصيغة ملف PDF   تقييم الموضوع   شارك الموضوع

مواضيع اخرى مختصة بـطفولة

تقديم رياض الأطفال بالمدارس التجريبي 2024 .. الرابط والشروط
#طفولة تقديم رياض الأطفال بالمدارس التجريبي 2024 .. الرابط والشروط

الأوراق المطلوبة لتقديم رياض الأطفال بالمدارس التجريبية هي شهادة الميلاد، شهادة صحية، بطاقة صحية، 8 صور شخصية 8*6، بيانات ولي الأمر، إثبات محل الإقامة، الدمغات

أسباب صرير الأسنان عند الأطفال أثناء النوم.. واستراتيجيات العلاج
#طفولة أسباب صرير الأسنان عند الأطفال أثناء النوم.. واستراتيجيات العلاج

تشمل أسباب صرير الأسنان عند الأطفال أثناء النوم القلق والتوتر، بسبب المشاكل الأسرية أو المدرسية، بين 7 و10 سنوات عند تساقط الأسنان اللبنية، الرضع أثناء التسنين، الاضطرابات الأخرى مثل فرط الحركة

اضطراب التعلق عند الأطفال..4 نصائح لمساعدة طفلك
#طفولة اضطراب التعلق عند الأطفال..4 نصائح لمساعدة طفلك

يؤدي اضطراب التعلق عند الأطفال مثل الارتباط غير الآمن، إلى صعوبة التعبير عن المشاعر، وعدم المرونة، وضعف الثقة بالنفس، ومشاكل السلوك، ولكن بالعلاج النفسي والحب الصحي للوالدين يمكن تعديله

8 اخطاء في التربية تؤثر على نمو طفلك.. احذر منها!
#طفولة 8 اخطاء في التربية تؤثر على نمو طفلك.. احذر منها!

أخطر 8 اخطاء في التربية،1. التربية غير المتسقة 2. تجاهل إصلاح المشاكل 3. عدم تقدير المشاكل 4. عدم الاستشارة 5. عدم وجود قواعد صارمة 6. الصراع معهم 7. حمايتهم من الأخطاء قبل حدوثها 8. عدم الإنصات

أعراض اللسان المربوط عند حديثي الولادة..وطرق التشخيص والعلاج
#طفولة أعراض اللسان المربوط عند حديثي الولادة..وطرق التشخيص والعلاج

شكل اللسان المربوط عند حديثي الولادة، يبدو اللسان على شكل قلب، أو يكون به شق، أو انقسام في الطرف، ويكون لجام اللسان قصيرًا أو سميكًا بشكل غير طبيعي، ويواجه الطفل صعوبة في تحريكه من جانب إلى آخر

التعليقات

تقيم الموضوع

عدد المستخدمين الذين قاموا بالتعليق (0) متوسط التعليقات(0)

من فضلك اترك تقيييمك