حرمة دماء المسلمين
الاسلام تحميل الموضوع ملف ورد تحميل الموضوع ملف PDF تابعنا على اخبار جوجل

حرمة دماء المسلمين

تقييمات الموضوع الحالية:

نبذه مختصرة عن الموضوع

جاء الدين الإسلامي عزيزا يمحو الشرك والأباطيل وينقذ العالم من ضلالة الجاهلية ويحمي كل من يدخل تحت رحابه، موضحا كيف تكون تلك الحماية وعقاب من يعتدي على حرمات المسلمين . وفي قمتها حرمة دم المسلم

الموضوع كاملاً

دليل الموضوع :

1.مقدمة

2.كل المسلم على المسلم حرام    

3.حرمة الأموال والأعراض    

4.سبيل النجاة    

مقدمة :

جاء الدين الإسلامي عزيزا يمحو الشرك والأباطيل وينقذ العالم من ضلالة الجاهلية ويحمي كل من يدخل تحت رحابه، موضحا كيف تكون تلك الحماية وعقاب من يعتدي على حرمات المسلمين .

وفي قمة تلك الحرمات تأتي حرمة الدماء والأموال والأعراض.

كل المسلم على المسلم حرام    :

أنزل الله تعالى في كتابه الكريم العديد من النصوص القرآنية التي تدل على حرمة المسلم فيقول تعالى ( وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا ( النساء:93

فتأتي هذه الآية لتوضح العقاب المعد لمرتكب ذلك الفعل من الغضب واللعن والوعيد الشديد من الله عزوجل له .

وفي أكثر من موضع في القرآن الكريم جاء ذكر القتل المتعمد بغير حق مقرونا بالشرك بالله ليدل على فحش الفعل فيقول تعالى في سورة الفرقان : ( وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ وَلا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلا بِالْحَقِّ وَلا يَزْنُونَ).

  وفي موضع آخر    قال تعالى : ( قُلْ تَعَالَوْا أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ أَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا ) إلى أن قال : ( وَلا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلا بِالْحَقِّ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ ( الأنعام: 151

وتأتي السنة النبوية الشريفة بمزيد من الأدلة، فيقف صلى الله عليه وسلم يخطب بالناس يوم النحر فقال يا أيُّها النَّاس أيُّ يَومٍ هذا؟   قالوا: يَوْمٌ حَرَامٌ، قال فأيُّ بَلدٍ هذا؟   قالوا: بَلَدٌ حَرَام، قال فأيُّ شَهْرٍ هذا؟   قالوا: شَهْرٌ حَرَام، قال فإنَّ دِمَاءَكُمْ وأَمْوَالَكُمْ وأَعْرَاضَكُمْ علَيْكُم حَرَامٌ، كَحُرْمَةِ يَومِكُمْ هذا، في بَلَدِكُمْ هذا، في شَهْرِكُمْ هذا،   فأعادها مِرَاراً، ثُمَّ رفع رأسَه فقال اللَّهُمَّ هلْ بَلَّغْتُ، اللَّهُمَّ هلْ بَلَّغْتُ . قال   ابن عَبَّاسٍ   رضي الله عنه: (فوَالَّذِي نَفْسِي بيَدِه، إنَّها لوَصِيَّتُهُ إلى أُمَّتِه) رواه   البخاري .

وفي حديث آخر عن أبي هريرة   رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :  ( كل المسلم على المسلم حرام، دمه، وماله، وعِرْضه ) رواه   مسلم.

وعن   عبد الله بن عمر   رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( لَنْ يَزَالَ الْمُؤْمنُ في فُسْحَةٍ مِنْ دينه ما لَمْ يُصِبْ دَماً حراماً ) رواه   البخاري.

   أي انه في سعة يعمل من الصالحات ما يرجو بها تكفير ذنوبه حتى يصيب دما حراما فينحصر في ضيق لعدم كفاية تلك الأعمال للعفو عن فعله الذي أوعد الله له بأشد العقاب ف عن   أبي الدَّرْدَاء   رضي الله عنه قال: (سَمِعْتُ رَسُولَ الله صلى الله عليه وسلم يقول كُلُّ ذَنْبٍ عسى الله أن يغفره، إِلَّا مَنْ مات مُشْرِكاً، أَوْ مُؤْمِنٌ قتلَ مُؤمِناً مُتَعَمِّداً ) رواه   أبو داود   وصححه   الألباني.  

حرمة الأموال والأعراض    :

الأموال هي عصب الحياة هكذا خلقها الله تعالى وأمر المسلمين أن يكونوا أمناء في أموال غيرهم وألا يعتدوا عليها، ولا تترك السنة شيئا إلا وقد وضحت لنا ما يخصه فتأتي الأحاديث النبوية لتبين لنا حرمة أموال المسلمين حتى ولو كان شيئا يسيرا ف عن   أبي أمامة الباهلي   رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (مَنِ اقتطع حق امرئ مسلم بيمينه فقد اوجب الله له النار، وحرم عليه الجنة، فَقال له رجُلٌ: وإنْ كان شيئا يسيراً يا رسول الله؟ قال: وإنْ كان قضِيبا مِنْ أَرَاك (عوداً مِنْ سِواك)) رواه   مسلم .

وحرمة الأعراض ليست في منزلة أقل من حرمة الدماء والأموال، بل توعد الله من يفضح عرض مسلم أن يفضح الله عرضه وأن من ستر مسلم ستره الله في الدنيا والآخرة ف عن   عبد الله بن عمر   رضي الله عنه قال: صعد رسولُ الله صلى الله عليه وسلم المنبرَ فنادى بصَوتٍ رفيع فقال :  ( يا مَعشرَ مَن أسلمَ بلِسانِه ولم يُفضِ الإيمانُ إلى قَلبِه، لاَ تؤذوا المسلِمين، ولاَ تعيِّروهم، ولاَ تتَّبعوا عَوراتِهِم، فإنَّه مَن تَتبَّع عورةَ أخيهِ المسلمِ تَتبَّعَ اللَّهُ عورتَهُ، ومَن تتبَّع اللَّهُ عورتَهُ يفضَحْهُ ولَو في جَوفِ رَحلِه )    رواه   الترمذي   وحسنه   الألباني .

وفي بيان لجزاء من يستر مسلما جاء في حديث   أبا هريرة   رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( ومَنْ ستر مسلما ستره الله في الدنيا والاخرة ) رواه   مسلم .

فكل المسلم على المسلم حرام دينه وماله وعرضه و قال القاضي   عياض : ".. فالدم كناية عن النفس، والعِرض كناية عن أذاه بالقول " .

ولما عُرج بالنبي صلى الله عليه وسلم في رحلة ومعجزة الإسراء والمعراج: (مر على قوم لهم أظافر مِنْ نحاس يخمشون بها وجوههم وصدورهم، فقال يا جبريل من هؤلاء؟   فقال: هؤلاء الذين يأكلون لحوم الناس ويقعون في أعراضهم) رواه   أبو داود   وصححه   الألباني .

سبيل النجاة    :

لاسبيل إلى نجاة المسلم إلا باتباع كتاب الله وهدي نبيه محمد صلى الله عليه وسلم والإقبال على فعل ما أمر به والامتناع عن فعل ما نهى عنه   فقد قال الله تعالى: ( وَما آتاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَما نَهاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا ( الحشر:7،  قال ابن كثير: "أي مهما أمركم به فافعلوه، ومهما نهاكم عنه فاجتنبوه، فإنه إنما يأمركم بخير وإنما ينهى عن شر " .

فعلى المسلم أن يحرص على الحفاظ على مال أخيه المسلم وأن يسلمه من أذاه وأن يدافع عنه ويرد غيبته ويحفظ دماؤه ما استطاع إلى ذلك سبيلا وأن ينكر لى من يفعل عكس ذلك فعله حتى ولو بقلبه وذلك أضعف الإيمان فيقول النبي صلى الله عليه وسلم( من رأى منكم منكرا فليغيره بيده، فإن لم يستطع فبلسانه، فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان) رواه   مسلم .

المصادر:

موقع إسلام ويب

موقع الشيخ يوسف القرضاوي

تم اضافة الموضوع بواسطة : ءالآء سامي
التحميل بصيغة ملف Word التحميل بصيغة ملف PDF   تقييم الموضوع   شارك الموضوع

مواضيع اخرى مختصة بـالإسلام

حكم التلبية في الحج والعمرة.. معناها وفضلها
#الإسلام حكم التلبية في الحج والعمرة.. معناها وفضلها

حكم التلبية، تعتبر التّلْبية سُنَّةً في الإحرام وفقًا لمذْهَب الشَّافعية والحنابلة، وقد اختارها ابن باز وابن عثيمين، وهناك أدلّة تدعم صحة هذا الحُكْم، ومنها: أولًا: الدليل من السُّنَّة

ثلاثة أوقات يحرم على المسلم الصلاة فيها
#الإسلام ثلاثة أوقات يحرم على المسلم الصلاة فيها

كثير من المسلمين يغفلون عن أهمية الوقت أثناء أداء الصلوات، فماهي الأوقات التي يجب علينا البعد عن الصلاة فيها، وهل يشمل ذلك جميع الصلوات؟ ما هي الأوقات التي يحرم على المسم الصلاة فيه؟

فضل شهر شعبان ونصائح مهمة لإغتنامه
#الإسلام فضل شهر شعبان ونصائح مهمة لإغتنامه

يعد شعبان محطة مهمة والجسر الموصل لشهر رمضان المبارك والذي تتنزل فيه البركات والرحمات من رب العزة وتعتق فيه الرقاب

حرمة دماء المسلمين
#الإسلام حرمة دماء المسلمين

جاء الدين الإسلامي عزيزا يمحو الشرك والأباطيل وينقذ العالم من ضلالة الجاهلية ويحمي كل من يدخل تحت رحابه، موضحا كيف تكون تلك الحماية وعقاب من يعتدي على حرمات المسلمين . وفي قمتها حرمة دم المسلم

كيف يتحرر المسجد الأقصى
#الإسلام كيف يتحرر المسجد الأقصى

للتاريخ عبر ومشاهد ترسم لمن يأتي من الأجيال طريقا مختصرا عبر خطوط عريضة توضح له طريق الفلاح. ليس فقط في علوم الحياة المادية بل في تاريخ الحضارات ونهضة الأمم وسيادة الدولة الإسلامية. فينقضي شهر رج

التعليقات

تقيم الموضوع

عدد المستخدمين الذين قاموا بالتعليق (0) متوسط التعليقات(0)

من فضلك اترك تقيييمك