حكم ضرب الأبناء في الإسلام
نمط حياة

حكم ضرب الأبناء في الإسلام

نبذه مختصرة عن الموضوع

الضرب نوع من التأديب الذي اعتاد الناس على استخدامه، سواء في البيوت أو في المدارس أو في سواها من الأماكن التي تقع على عاتقها مسؤولية تنشئة الأطفال وتربيتهم، ولكن ما حكم الضرب في الإسلام؟ وما رأي ا

الموضوع كاملاً

دليل الموضوع

مقدمة

هل يجوز ضرب الطفل الصغير غير المُمَيِّز؟

هل يجوز ضرب الطفل دون العاشرة إذا احتاج إلى تأديب؟

هل يجوز ضرب الطفل لتأديبه في حال الغضب؟

 

مقدمة

يعجز البعض من الآباء والأمهات عن علاج الأزمات بين الأطفال إلى الخروج إلى المألوف السلبي المتداول في المجتمع، ألا وهو استخدام الضرب والقسوة مع الأبناء بحجة التربية وتعديل السلوك، متناسين قول النبي الأكرم (صلى الله عليه واله وسلم ): "ماكان اللين في شيء إلا زانه "

هل يجوز ضرب الطفل الصغير غير المُمَيِّز؟

لا يجوز ضرب الطفل الصغير الذي لا يميز الصحيح من الخاطىء أو لا يستطيع أن يفهم السبب الذي ضرب لأجله، لأن الضرب سيؤذيه ولن تتحقق منه المصلحة المرجوة وهي التأديب، ولذلك قال بعض العلماء أن الضرب إنما يكون بعد سن العشر سنوات قياساً على حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: " مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع، واضربوهم عليها وهم أبناء عشر" رواه أبو داود الحسن

وفي رواية أخرى لنفس الحديث أوردها الدارقطني حدد رسول الله صلى الله عليه وسلم العمر الذي يجب أن يضرب فيه الطفل إذا ترك الصلاة بثلاثة عشر عاماً، فعن انس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "مروهم بالصلاة لسبع سنين ، واضربوهم عليها لثلاث عشرة" رواه الدارقطني وهذا يرشدنا إلى كراهة الضرب عموماً، ويحثنا على البحث عن وسائل أخرى للتأديب، واللجوء إليه كحل أخير للضرورة فقط .

هل يجوز ضرب الطفل دون العاشرة إذا احتاج إلى تأديب؟  

بحسب فتوى للشيخ ابن باز رحمه الله، يجوز للأم والأب ضرب الطفل حتى وإن كان دون العشر سنوات ولكن هذا لا يكون إلا إذا كان الطفل لا يستجيب لوسائل العقاب الأخرى، كالكلام الشديد الذي يردعه أو بحرمانه من شيء يحبه، فيجب أن يجرب المربي وسائل العقاب الأخرى الممكنة، قبل اللجوء إلى الضرب، وأن يختار منها أقلها ضرراً وأكثرها تأثيراً ونفعاً في تعديل سلوك الطفل، وكل أب أو أم أعلم بالوسيلة التي تؤثر في طفله أكثر، فإن لم تفلح هذه الوسائل، اتجه الأبوان إلى الضرب، بشرط أن يكون خفيفاً غير مؤذٍ، ويتحقق معه الهدف المرجو منه بحيث يؤدي فعلاً إلى امتناع الطفل عن السلوك السيء .

ولا يعني الابتعاد عن الضرب أن يترك الطفل دون تأديب، بل يجب أن يؤدب الطفل ويعدل مربوه سلوكه مهما كان وضعه الإجتماعي،( حتى وإن كان الطفل يتيماً أو يربيه أشخاص آخرون غير والديه) لأن التساهل معه سيكسبه عادات سيئة تكبر معه ويشب عليها، كالشتم مثلاً أوالسرقة وغيرها من الأمور التي ستتفاقم أكثر فأكثر إن لم تتم معالجتها بحزم في وقتها، ولكن كما أسلفنا، يجب على المربي دوماً أن يختار الوسيلة التي تكون أقل ضرراً وأكثر تأثيراً ونفعاً .

هل يجوز ضرب الطفل لتأديبه في حال الغضب؟

الأصل في ضرب الأطفال وإيذائهم التحريم، إذ يحرم إيذاء الطفل بدليل حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع حين قال:" فإن دماءكم، وأموالكم، وأعراضكم عليكم حرام، كحرمة يومكم هذا، في شهركم هذا، في بلدكم هذا" متفق عليه

ويستثنى من هذا التحريم الضرب بهدف التأديب، وهذا لوجود منفعة مقصودة من ورائه، بشرط أن يكون الضرب خفيفاً غير مؤذٍ، ويكون محكوماً بعدد من الضوابط الأخرى التي ذكرها أهل العلم، ولكن إذا ضرب المربي الطفل عند الغضب، فإنه غالباً لن يلتزم بضوابط الشرع في هذا الأمر، و سيَخرُج ضربُه للطفل عن الهدف التأديبي، ليداخله جزء من نية الانتقام والتشفي، ولذلك فهو مكروه، ومنهي عنه.  

المصدر:موقع إسلام

مواضيع اخرى مختصة بـ نمط حياة

أفكار هدايا للشباب غير تقليدية
# نمط حياة أفكار هدايا للشباب غير تقليدية

هل تفكر في افكار هدايا للشباب غير مكلفة وغير تقليدية؟، إليك بعض الأفكار.

تمرين شفط البطن للحصول على بطن مسطحة
# نمط حياة تمرين شفط البطن للحصول على بطن مسطحة

تمرين شفط البطن هو عبارةٌ عن تمرين بسيطٍ يمكن ممارسته في أي وقت

تمارين رياضية للتخلص من دهون البطن
# نمط حياة تمارين رياضية للتخلص من دهون البطن

الرياضة هي السر الوحيد للرشاقة ، لأنها تساعد على شد الجسم وحمايته من الترهلات ، وهناك تمارين رياضية معروفة لشد البطن حيث تساعد في حرق حوالي 67% من السعرات الحرارية الموجودة في منطقة البطن

أفضل أماكن غير تقليدية للخروج في القاهرة
# نمط حياة أفضل أماكن غير تقليدية للخروج في القاهرة

تتمتع محافظة القاهرة بأماكن كثيرة وممتعة للخروج، حيث تقع بالقرب من دلتا النيل، كما أنها من أكبر المحافظات من حيث الكثافة السكانية، وتشمل العديد من الأماكن الجذابة والمختلفة.

كيفية التعامل مع الأطفال العنيدة بمختلف أعمارهم
# نمط حياة كيفية التعامل مع الأطفال العنيدة بمختلف أعمارهم

العناد أمر شائع بين الأطفال و المراهقين، و الأهل بحاجة لمهارات استثنائية للتعامل الملائم مع طفل عنيد ، إذ إن التعامل معه دون أن يخيب أمله هو أمر شديد الحساسية.

التعليقات

اترك تعليقاً